هذه هي المنابع و المصادر المسببة لمرض الكوليرا حسب وزارة الصحة

مرحبا بكم مدونة التربية و التعليم يمكنكم الاستفاذة مجانا بكل خدماتنا و الاطلاع على آخر اخبار التعليم و التوظيف في قطاع التربية خاصة

اهم الأخبار




افاد بيان لوزارة الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات اليوم السبت أنه تم "منع استهلاك مياه منبع سيدي لكبير (تيبازة) بعد إثبات تلوثها على إثر اكتشاف احتوائها على ضمات كوليرا (بكتريا قوسية مسببة للوباء).
وأوضح البيان، أن "التحاليل البكتريولوجية لمراقبة مياه منبع حمر العين (سيدي لكبير) بولاية تيبازة سمح باكتشاف ضمات كوليرا (بكتريا قوسية مسببة للوباء).
ومن ثمة فقد تم منع استهلاك مياه هذا المنبع.
ويعتبر وباء الكوليرا من بين الأمراض المعدية الخطيرة والمتسببة في الوفاة بعد تعرض الشخص إلى إسهال حاد تتسبب فيه بكتيريا تنتشر عن طريق غياب شروط النظافة بسبب استهلاك مياه أو خضر أو فواكه ملوثة.



وتوصي الوزارة في بيان لها بضرورة اتباع التدابير الأساسية للحد من انتشار  الوباء و المتمثلة في "الغسل الجيد لليدين بالماء النظيف والصابون عدة مرات في اليوم لا سيما قبل لمس المواد الغذائية و قبل الأكل و بعد الخروج من المراحيض إضافة إلى غسل الخضر و الفواكه قبل استهلاكها و تغلية المياه و إضافة لها ماء جافيل في حالة تخزينها".
كما توصي الوزارة بعدم التزود على مستوى نقاط الماء غير المراقبة على غرار المنابع و الآبار و التوجه إلى المؤسسة الاستشفائية الأقرب في حال حدوث إسهال أو تقيؤ و شرب الكثير من الماء و أملاح إعادة التمييه و مراقبة الأطفال والمسنين

مرحبا بكم على مدونة التربية و التعليم 2018

اضغط هنا للتعليق

لقراءة آخر التعليقات اختر فرز حسب الأحدث

 
]