بحث هذه المدونة الإلكترونية

شريط الأخبار


وزيرة التربية تترأس الندوة الوطنية المخصصة لموضوع الامتحانات المدرسية الوطنية 2018

مرحبا بكم مدونة التربية و التعليم يمكنكم الاستفاذة مجانا بكل خدماتنا و الاطلاع على آخر اخبار التعليم و التوظيف في قطاع التربية خاصة

اهم الأخبار



وزيرة التربية تترأس الندوة الوطنية المخصصة لموضوع الامتحانات المدرسية الوطنية 2018
ترأست وزيرة التربية الوطنية السيدة نورية بن غبريت صباح يوم الاثنين 30 أفريل 2018 ، أشغال الندوة الوطنية المخصصة لموضوع الامتحانات المدرسية الوطنية، بالديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، بالقبة، الجزائر العاصمة، بمشاركة مديري التربية الـ50 للولايات، المديرين الجهويين للديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، الى جانب إطارات من الإدارة المركزية. ويدخل هذا اللقاء ضمن البروتوكولات السنوية الخاصة بالامتحانات المدرسية الوطنية.
افتتحت السيدة الوزيرة أشغال الندوة بالقاء كلمة، استهلتها بالتأكيد على انشغال الوزارة الرامي الى توفير جو مناسب للممتحنين من خلال توفير ظروف مادية ،نفسية وأمنية ملائمة لاجراء الامتحانات، والتي ترافق الوزارة في ذلك دوائر نظامية وقطاعات وزارية أخرى، أين دعت الى ضمان توفير مكيفات الهواء في قاعات اجراء الامتحانات، وضمان النقل للتلاميذ القادمين من مناطق بعيدة، كما طالبت معاليها بضرورة تحسيس المترشحين وأوليائهم بزيارة مراكز الإجراء التي يمتحنون فيها قبل موعد الامتحان. ومن جهة ثانية دعت السيدة الوزيرة المشاركين في الندوة بالعمل على توفير ظروف أمنية قصوى أثناء اجراء الامتحانات، بالإضافة الى ضمان مرافقة نفسية للمترشحين وتجنيد التأطير وتوفيره بالعدد الكافي.
وحرصا من معاليها على ضمان مصداقية هذه الامتحانات، شددت على ضرورة أخذ كل الإجراءات التي ينص عليها التنظيم الذي يحكم سيرها لضمان نجاح هذا الحدث الهام وذلك بتطبيق المخططات الزمنية المحددة والقيام بالمتابعة الجادة والمستمرة للعملية، الحرص على إنصاف كل المترشحين حسب مكتسباتهم العلمية لا غير، إعطاء العناية القصوى لكل العمليات التنظيمية، تطبيق صارم للتعليمات الواردة في الأدلة الموجهة للمعنيين، وتبليغ المعلومات في حينها للهيئات المعنية حتى تستطيع اتخاذ الإجراءات المناسبة في وقتها.
وبخصوص محاربة ظاهرة الغيابات التي قد تسجل أثناء الامتحانات الوطنية، طالبت السيدة الوزيرة المعنيين بتسيير الامتحانات، تطبيق القوانين بكل صرامة في حق المتغيبين والمتخلين عن أداء واجبهم. كما أكدت – هنا – على أهمية الاختيار المناسب للموظفين المسخرين للعملية.
في ختام كلمتها ذكرت السيدة الوزيرة المشاركين بجملة الإجراءات التي تم اتخاذها لضمان السير الحسن للامتحانات الوطنية وتأمينها، مطالبة المشاركين بضرورة التحلي باليقضة والتجنيد التام للعملية، بحيث تم القيام بمايلي:
- تنظيم ملتقيات تكوينية حول إعداد المواضيع. كما نظمت ملتقيات لفائدة مؤطري الامتحانات المدرسية (رؤساء المراكز، الملاحظون، المشرفون على خلايا الإعلام الآلي، أعضاء الأمانات).
- تأسيس جهاز مزدوج لمعاينة مواضيع الامتحانات، إلى جانب سلسلة من الإجراءات التنظيمية والأمنية.
كما حثت الحاضرين على التطبيق الصارم لكل البروتوكولات والتعليمات والمناشير.والتي لن يسمح أي تقصير بخصوصها، بدءً من نقل المواضيع، مرورا بحمايتها إلى غاية توزيعها. في ألاخير أعلنت معاليها على ان تنظيم امتجان شهادة التعليم المتوسط سيكون بنفس الكيفية التي ينظم بها امتحان شهادة الباكالوريا.
بعد انهاء السيدة الوزيرة لكلمتها، قدم السيد مدير الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات ارقام واحصائيات حول الامتحانات الوطنية، كما قدم شروحات حول الإجراءات الواجب اتخاذها خلال سيرها، ليتم بعد ذلك فتح باب النقاش امام المشاركين وطرح الاستفسارات، أجاب عنها كل من السيد الأمين العام للوزارة، والمفتش العام للبداغوجيا، ليتم في الأخير تقديم السيدة الوزيرة تصريحا صحفيا لوسائل الاعلام، حول موضوع الندوة.

مرحبا بكم على مدونة التربية و التعليم 2018

اضغط هنا للتعليق

لقراءة آخر التعليقات اختر فرز حسب الأحدث

 
]