موقع علان النتائج يعمل جيدا الان

ترأس وزيرة التربية الوطنية لأول إجتماع للمجلس الوطني للبرامج بكامل تشكيلته

مرحبا بكم مدونة التربية و التعليم يمكنكم الاستفاذة مجانا بكل خدماتنا و الاطلاع على آخر اخبار التعليم و التوظيف في قطاع التربية خاصة

اهم الأخبار



تـــرأست وزيرة التربية الوطنية، السيدة نورية بن غبريت، صباح يوم الاربعاء 18 أفريل 2018، بثانوية حسيبة بن بوعلي، القبة، الجزائر العاصمة، أول اجتماع للمجلس الوطني للبرامج بكامل تشكيلته، بحضور إطارات من الإدارة المركزية. هذا، وقد ألقت السيدة الوزيرة كلمة أمام المشاركين في الاجتماع حددت من خلالها المهام والاهداف المراد تحقيقها في إطار المجلس الوطني للبرامج والمتمثلة فيما يلي:
1. تحيين المرجعية العامّة للمناهج والدليل المنهجي لإعداد المناهج (الصادرين في 2009)، وذلك على ضوء الأحكام الجديدة لدستور 2016، والتوجيهات الجديدة للسياسة التربوية للمدرسة الجزائرية، ورهان النوعية، والإطار الاستراتيجي 2016-2030؛
2. تحديد المفاهيم العملية الأساسية وإعادة استعمالها، والبروتوكولات المستعملة في جهاز التقويم الوطني والدولي؛
3. إعداد مرجعية عامّة للكفاءات، التي ستكون إطارا استراتيجيا لتصميم كلّ المرجعيات الخاصّة والعمليــــات
المرتبطة بالتطبيق في سياق جزائري (التكوين، التجريب، المتابعة، التقويم، البحث…)؛
4. إعداد مرجعية خاصّة لكفاءات التلاميذ في فهم المكتوب، تكون مرفقة بمعجم للمفاهيم العملية باللغتين العربية والفرنسية. على أن يعمل المجلس، بالتعاون مع المصالح المعنية بالوزارة، على بناء مشاريع مرجعيات عامّة تتعلّق، خاصة، بمجالات العلوم الاجتماعية، التربية التحضيرية، نشاطات الإيقاظ، تسيير المؤسّسات التربوية، تعليمية الشفوي.
في الجزء الثاني من كلمتها، حددت معاليها أهم الأولويات في مجال تصميم وإعداد المناهج الدراسية بمراعاة المحاور الآتية:
§ التركيز الاستراتيجي على المرحلة الابتدائية؛
§ التركيز على التعلّمات الأساسية، وهي ميادين ينبغي أن تعتمدها المؤسّسات التربوية لتحسين مردود نظامنا التربوي، اعتمادا على معالم المقارنة الدولية.
§ تحوير نمط التقويم البيداغوجي المستمرّ، والتقييم في الامتحانات الوطنية الرسمية؛
§ التحسين في مجال الموضوعات الدراسية بإدراج محتويات من السياق الوطني، دون إهمال الرهانات ذات الطابع الاجتماعي.
كما أكدت السيدة الوزيرة على أن دور المجلس الوطني للبرامج مهّم في تحسين الممارسة البيداغوجية. بالشكل الذي يجب أن تساهم البرامج في بناء ثقافة مشتركة حقيقية، كعنصر من عناصر مشروع المجتمع.
وفي الأخير توجهت معاليها بالشكر الجزيل للسيد “فريد عادل” رئيس اللجنة الوطنية للمناهج (سابقا) وكل الأعضاء السابقين، على الجهود الجبارة اللاتي بذلوها في تصميم مختلف البرامج المدرسية، متمنية بذلك كل التوفيق للرئيسة الحالية للمجلس واعضائه في مهامهم.

مرحبا بكم على مدونة التربية و التعليم 2018

اضغط هنا للتعليق

هام للمتعلمين عن بعد بخصوص النتائج

تاريخ اعلان نتائج امتحان المراسلة 2018 ادخل هنا

لقراءة آخر التعليقات اختر فرز حسب الأحدث

 
]