بحث هذه المدونة الإلكترونية

شريط الأخبار


هل انت مع او ضد سياسة توظيف الأساتذة ؟

مرحبا بكم مدونة التربية و التعليم يمكنكم الاستفاذة مجانا بكل خدماتنا و الاطلاع على آخر اخبار التعليم و التوظيف في قطاع التربية خاصة

اهم الأخبار



60 بالمئة  يرون ان السياسة المتبعة في توظيف الأساتذة غير صائبة
صوت حوالي 60 بالمئة من المشاركين في الاستفتاء الذي وضغناه على مدونة التربية و التعليم يخصوص سياسة توظيف الأساتذة بخيار " غير صائبة " .
فمن مجموع 413 مصوت لغاية الآن صوت 251 شخص ب " غير صائبة " في حين صوت 162 شخص ب " صائبة"
وهذا يعني ان أكثر من نصف المصوتين غير راضين بالسياسة المتبعة في توظيف الاساتذة .
وبخصوص الاستفتاء فقد طرحنا السؤال التالي : كيف ترى سياسة توظيف الأساتذة ؟ ومنحنا خيارين للمصوتين " صائبة " " غير صائبة" و امتد الاستفتاء على مدار 7 أيام ليصل عدد المشاركين الى 413 مشارك قبل 5 ساعات من غلق الاستفتاء . 
وبما أننا لم نمنح حق التعليق في الاستفتاء فإننا لا نعرف ما هي الفئة التي صوتت ضد سياسة المسابقة لكن يسهل التكهن بها وقد تكون الفئة من الاساتذة الاحتياطيين التي لم يتم اختيارها في المرحلة الولائية لتوظيف الاحتياط بالاضافة الى فئة الغير موجودين أصلا في قوائم الاحتياط او من المتخرجين حديثا الذين لم يشاركوا في مسابقة الاساتذة بعنوان 2016 , بالاضافة الى ذلك قد يكون هناك مصوتون من الأساتذة القدامى أو الاولياء الذين قد يكونون ضد هذه  السياسة .
رأي مدونة التربية و التعليم : حسب رأي مدونة التربية و التعليم فإن الرقمنة التي اعتمدتها وزارة التربية الوطنية تعد خطوة جد ابجابية في تسيير التوظيف في القطاع ذاك انها قضت وبنسبة كبيرة على بعض الطرق التي كان المترشحون لا يحبذونها في عملية التوظيف ,  أما توظيف هذا الكم الهائل من الاحتياط مقابل خروج الأساتذة أصحاب الخبرة للتقاعد فإن هذه العملية متعمدة حسب رأينا و هي محاولة تكوين جيل من الاساتذة متمكن من تكنولوجيات الاعلام و الاتصال ليؤدي الدور الذي تريده وزارة التربية في رقمنة القطاع .
وقد حاولت وزارة التربية الوطنية ارضاء الجميع من خلال مسابقات التوظيف لسنة 2016 و 2017 بحيث قامت باستغلال الاحتياط بالاضافة لفتح مسابقة جديدة عن قريب ان شاء الله , لكن بعض الاحتياطيين لم يكونوا راضين بسبب عدم توظيفهم لأنهم كانوا يأملون في توظيف كل الموجودين في قوائم الاحتياط دون استثناء لكن ذلك لم يحدث على الاقل لحد الان  و لو أن الفرصة قد تكون مزالت قائمة  ان شاء الله لتوظيفهم.
ونبقى نأمل ان يتم توظيف كل الاحتياطيين و ان يتم فتح عدد كبير من المناصب في المسابقة الجديدة ( اكبر من الذي تم الاعلان عنه) حتى تتاح الفرصة للجميع من أجل المشاركة و التوظيف , كما ندعو الأساتذة الجدد للاستفاذة من التكوين التحضيري و ا لتحلي بروح المسولية ليس فقط من الجانب التعليمي و انما ايضا من الجانب الاخلاقي و الديني لأنهم قدوة لتلامذتهم .
و أنتم كيف ترونها؟

2 comments

avatar

متى التكوين ان شاء الله؟

avatar

جويلية ان شاء الله

مرحبا بكم على مدونة التربية و التعليم 2018

اضغط هنا للتعليق

لقراءة آخر التعليقات اختر فرز حسب الأحدث

 
]