Onecبكالوريا 2021

مهام عون رعاية أطفال للصحة العمومية

 

AVvXsEjaEpyPNKbDGNzraDcvVw9FfWyUPgH 9UfO VCi0WrBwhr0OOLS fJzsrU7IbgsBQ5hD632iClrXDm5cyC6PLQYz7LU4ZdEN96XBULBQPnUrtBCtpyTunVTgM U1Fn2PcRk5 tOQJx6QSlmjSFKVnx6NdBVwMlXRpzjtZYAgsSbgwCWjya13RZlaptoog=w417 h278

عون رعاية الاطفال في المستشفيات سلك استحدث في القطاع سنة 2011 

ويضم سلك أعوان رعاية الأطفال للصحة العمومية رتبتين  :

– رتبة عون رعاية الأطفال للصحة العمومية.
– رتبة عون رعاية الأطفال رئيسي للصحة العمومية.
مهام عون رعاية الأطفال للصحة العمومية
– النظافة الجسمية للطفل والأم ومحيطهما والقيام بعلاجات التمريض الأساسية والمهام المرتبطة بالفندقة وحفظ الصحة الاستشفائيين وصيانة وترتيب العتاد.
– المشاركة في نشاطات اليقظة والترفيه.
زيادة على المهام المسندة لأعوان رعاية الأطفال للصحة العمومية، يكلف أعوان رعاية الأطفال الرئيسيون للصحة العمومية، لا سيما بملاحظة وجمع المعطيات المتعلقة بالحالة الصحية للمريض وتبليغ الملاحظات كتابيا وشفويا من أجل ضمان استمرارية العلاج.

المهام اليومية لعون رعاية الأطفال في المستشفى


تقوم الممرضات مرة في اليوم بغسل الطفل وقياس وزنه، وذلك من أجل مراقبة الانخفاض السليم بالوزن.

إذا فقد الطفل ما بين 10%-7% من وزنه، يتم إعلام الام بذلك، ويحدد برنامج لمنع انخفاض إضافي في وزن الطفل، ولتغذية سليمة له.
– بعد الفحص الصباحي، يتم تحويل الأطفال للأمهات في قسم الولادة.
– تأتي الممرضات من قسم حديثي الولادة الى قسم الولادة عدة مرات، وتقدمن المساعدة للأمهات بشأن الإرضاع، رعاية الطفل وإجابة الأهل عن أسئلة حول حالة الطفل الصحية.
– تتفقد الممرضة حالة الطفل في هذه الزيارة، وتحرص على متابعة عملية إطعامه، تلبية احتياجاته، قياس وزنه وإجراء فحص مرض يرقان الولادة.
– يمكن استدعاء الممرضة طوال ساعات اليوم من أجل المساعدة في عملية إرضاع الطفل ورعايته.
– درجة حرارة الغرفة،
– حرارة المولود،
– اللبس،
– الاستحمام،
– معالجة القسم المتبقي من حبل السرة،
– قص الأظافر،
– تغيير الحفاضات،
– الإرضاع، الإطعام،
– وزن الطفل،
– التبول والبراز،
– تنويم الطفل وموضوع السلامة.
يرقان الولادة هي ظاهرة منتشرة عند الأطفال حديثي الولادة. تظهر عند نحو 50% من الأطفال في الأيام الأولى ما بعد ولادتهم. عمليًا، هذا ليس مرضًا، إنما ظاهرة فيزيولوجية. إذا كان مستوى اليرقان عاليًا، يجب أخذ عينة من الدم والبدء بالعلاج.
لعملية الإرضاع حسنات كثيرة للأم والطفل. يفضل الإرضاع الكامل بدون إضافات حتى سن 4-6 أشهر. الإرضاع مهم منذ لحظة التواجد في غرفة الولادة وطوال فترة الاستشفاء التي تلي الولادة. تقوم الأم والطفل بتعلم عملية الإرضاع، وذلك يتطلب وقتًا كبيرًا وصبرًا طويلًا، لذلك، يكون طاقم الممرضات مؤهلا من أجل تقديم الإرشاد حول هذا الموضوع.
تقوم الممرضات من قسم الولادة بتقديم الإرشاد حول عملية الإرضاع خلال اليوم،.
– وضعيات الإرضاع والاتصال الصحيح بالثدي،
– تشجيع إنتاج الحليب في الأيام الأولى،
– شفط الحليب ومنع التكتل فيما بعد.
جدير بالذكر أنه من المحتمل أن يحتاج الطفل الى الإرضاع لفترات متقاربة في الأيام الأولى، وأحيانًا تكون الاستراحات قصيرة. الرضاعة المتواصلة، الإشباع من الثدي، والشعور بالراحة أثناء الإرضاع هي علامات للإرضاع السليم.

سير اليوم:

يجب أن تعلمي أن رعاية الطفل هي تجربة مؤثرة ومميزة. فكل طفل هو حالة خاصة بحد ذاته ويجب متابعته وتلبية احتياجاته طوال الوقت. في فترة الاستشفاء بعد الولادة، يمكن للأم خوض تجربة رعاية الطفل اليومية التي تشمل تغيير الحفاضات والملابس، وذلك بمرافقة الممرضة من قسم الولادة.




موقع نتائج بكالوريا 2021 bac.onec.dz

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى