الشروع في حملة تلقيح وطنية ضد الحصبة والحصبة الألمانية

مرحبا بكم على مدونة التربية و التعليم يمكنكم الاستفاذة مجانا بكل خدماتنا و الاطلاع على آخر اخبار التعليم و التوظيف في قطاع التربية خاصة


 شرع اليوم في  إطلاق حملة وطنية للقاح ضد الحصبة والحصبة الألمانية في الوسط المدرسي والتي ستدوم  الـ 15 مارس 2017.
الشروع في حملة تلقيح وطنية ضد الحصبة والحصبة الألمانية
وصادفت هذه الحملة نهاية امتحانات الثلاثي الثاني و تسبق عطلة الربيع, بشكل "يسمح السير الحسن و عدم التشويش على التلاميذ".
وتخص الحملة أطفال الطورين الابتدائي و المتوسط الذين يزاولون دراساتهم في المؤسسات العمومية و الخاصة, أي ما يقارب 7 ملايين تلميذ "أيا كانت وضعيتهم السابقة بخصوص التلقيح".
وكانت وزارة الصحة و السكان و اصلاح المستشفيات قد اوضحت ان  العملية ستجرى "بشكل تفضيلي" في المؤسسات الدراسية والمحلات المخصصة التي تستفي جميع شروط أمن عملية التلقيح، وفقا للقواعد المنصوص عليها في التعليمة الوزارية".
وتعلم وزارة الصحة أنها أخذت بالتشاور مع أقسام التربية الوطنية وكذا الداخلية و الجماعات المحلية،"جميع التدابير الضرورية التي تهدف إلى إنجاح هذه العملية".
ما هي الحصبة و الحصبة الألمانية ؟ نفضل بقراءة الموضوع التالي :
الحصبة و الحصبة الألمانية و انتشارهما
 ويتعلق الأمر , في حشد الأطراف الفاعلة على الصعيد الوطني و الجهوي و المحلي و توزيع تلقيح R-R المصنف أوليا من قبل منظمة الصحة العالمية و "كميات كافية" من اللوازم الضرورية و في الأخير, تنظيم أعمال "جوارية لإعلام و تحسيس أولياء التلاميذ حول منفعة هذه الحملة.
ولغرض المساهمة في إنجاح هذه الحملة, دعت وزارة الصحة مهنيو القطاع و أولياء التلاميذ و المجتمع المدني و وسائل الإعلام "بمد يد المساعدة دون أي تحفظ لحشد السكان".
وحسب بيان وزارة الصحة و السكان و اصلاح المستشفيات فإن الهدف من ذلك هو ضمان "حماية أفضل" للأطفال و الأمهات من الحصبة و الحصبة الألمانية و السماح للجزائر بأن تكون من بين البلدان الأولى في المنطقة للقضاء على هذين المرضين".
كما تهدف حملة التلقيح إلى "تدعيم نسبة تغطية التلقيح ضد الحصبة لأكثر من 90 بالمائة و "سد" خطر تنقل هذين المرضين.
وأوضحت الوزارة أيضا أن هذه الحملة ستتم وفقا "لتوصيات منظمة الصحة العالمية و رأي اللجنة التقنية لخبراء التلقيح".
ويتعلق الأمر أيضا بأحد العملين "الاستراتيجي و التكميلي" اللذين تم إطلاقهما من قبل القسم في هذا الشأن، إذ يتعلق الثاني "بتقديم التلقيح المنسق الحصبة-نكاف-حصبة ألمانية في رزنامة التلقيح الوطنية الجديدة ابتداء من 24 مارس 2017 لصالح الأطفال الرضع البالغين 11 شهرا من العمر".
وبفضل "نجاعة" برامج التلقيح, انتقل عدد حالات الحصبة بالجزائر من 20.000 حالة سنة 1996، إلى حوالي من 15.000 سنة 2003 ليصبح أقل من 100 حالة "متفرقة" سنويا.
ولدا وقوفا اليوم على بعض المؤسسات التربوية لاحظانا تخوفا كبيرا لدى التلاميذ و اوليائهم من هذا اللقاح خاصة بعد انتشار عدة شائعات في اوساط التلاميذ تفيد بأن هذا اللقاح مميت و بالتالي قمنا بالبحث و استقصاء مخاطر داء الحصبة و دواعي استعمال اللقاح .

هل تريد التعرف على لقاح الحصبة الألمانية وهل له آثار ؟ تفضل بالدخول الى هذا الموضوع : 
لقاح الحصبة الألمانية و آثاره

مرحبا بكم على مدونة التربية و التعليم 2017

اضغط هنا للتعليق

ارشيف مواضيع البكالوريا

 
]